الاثنين، 24 أكتوبر، 2011




وِحِيدَه .. مابصدْري غيْر حلْمٍ لَهْ عُمُر .. يظْمى
............. تعدّتْهَ .. اللّيَال المُمْطره ... و ابْتلّ بالحِيرَه


عُمُر انْدَه فَرَاشَات الضّيَا ... وتْطيح بي ظلْما
............ واسولف للمِسَا .. عنْ حلْمِيَ اللّي مامعِي غيرَه

عُمُر تَخْنِقني آغَاني الفِرَاق البَائِسه ... و اغْمى
......... وافوقْ انْ مرّت بْصَدري ...: عَسَى بِفراقَهم خِيرَه !


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق